ضح فئة الألف القديمة.. البنك المركزي يقر معالجات للتشوهات السعرية بالعملة الوطنية          رئيس مجلس النواب يصل مدينة المكلا          رئيس الوزراء يطلع من محافظ شبوة على جهود تعزيز الأمن والجاهزية القتالية للوحدات العسكرية والأمنية          رئيس الوزراء يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص الى اليمن          هيئة رئاسة مجلس النواب تقر مباشرة عمل الأمانة العامة بمدينة سيئون          تشكيل فريق فني وقانوني بشأن البواخر النفطية المتهالكة قرب ميناء عدن          مصرع 11 عنصرا حوثيا في مواجهات مع الجيش شمال غربي تعز          رئيس الوزراء يشيد بالدور البريطاني الحريص على إحلال الأمن والاستقرار في اليمن          مقتل أكثر من 13 حوثياً وعشرات الجرحى في هجوم فاشل للمليشيا غرب مأرب          البنك المركزي يشدد على ضرورة التزام البنوك التجارية والإسلامية بالدقة الكاملة في تعاملاتها المالية          رئيس مجلس النواب يصل مدينة سيئون          الرئيس التونسي يقيل رئيس الوزراء ويجمد البرلمان والغنوشي يتهمه بالانقلاب          اللجنة الوطنية العليا للطوارئ تستعرض الوضع الصحي وجهود مواجهة كورونا           الجيش الوطني يواصل تقدمه جنوب غرب مأرب ويكبد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة ( مستجدات معارك مأرب)          وصول الدفعة الثالثة من المنحة النفطية السعودية المخصصة للكهرباء إلى عدن          اللجنة الأمنية بتعز تقر إزالة النقاط المستحدثة
لقاءات مهمة.. زيارات تفقدية.. تحسين الخدمات.. الحكومة في مأرب وسيئون حضور الدولة لتطبيع الأوضاع والقرب من هموم المواطن
 بصمة للإعلام - خاص        7/5/2021  

في سياق زيارة دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الى المحافظات المحررة، والتي ابتدأها بزيارة محافظة حضرموت " الساحل"، وافتتاح مشاريع مهمة، ووضع حجر الأساس لمشاريع أخرى ، والقرب من الناس ومعايشة معاناتهم وهمومهم وتطلعاتهم،والتي تعكس الجدية والمسؤولية الحقيقية التي يبديها دولة رئيس الوزراء في معالجة مشاكلهم وتحسين الخدمات لهم..وهو ما أكده " بأن الحكومة لن تكون إلا في صف المواطنين وتشعر بمعاناتهم وتعي تماما احتياجاتهم وتعمل على تلبيتها بكافة الإمكانات المتاحة". توجه رئيس الوزراء لزيارة محافظة مأرب ثم مديريات حضرموت الوادي والصحراء.

فبعد أنهى زيارته الى محافظة حضرموت( الساحل) كانت محطة رئيس الوزراء الثانية محافظة مأرب، حيث قام بزيارتها، الثلاثاء، للإطلاع ميدانيا على الاوضاع العسكرية والأمنية والإنسانية والخدمية والتنموية في المحافظة.

وتفقد رئيس الوزراء احوال المقاتلين من أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل الذين يسطرون ملاحم أسطورية ضد مليشيا الحوثي الانقلابية في أطراف مأرب، و مناقشة احتياجاتهم ومتطلباتهم العاجلة، كما ترأس الدكتور معين عبدالملك اجتماعات لقيادة وزارة الدفاع وهيئة الأركان العامة، وقيادة السلطة المحلية والتنفيذية بمحافظة مأرب.

وفي اليوم التالي توجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، إلى مدينة سيئون، لتفقد أحوال المواطنين والاطلاع على الاوضاع الخدمية والأمنية والتنموية، حيث عقد اجتماعا بالسلطة المحلية وزار مدينة تريم التي تعرضت لسيول جارفة، ووجه باتخاذ حلول عاجلة لذلك.

موقع بصمة للاعلام يلخص أهم تلك الأعمال في مأرب وسيئون.

لقاء بقيادة السلطة المحلية في مأرب

حضور الحكومة في مارب في هذا التوقيت شرف..ومارب تسجل لحظات فارقة في تاريخ الجمهورية ونحن نريد أن نكون جزءا من هذه اللحظة التاريخية

وترأس دولة رئيس الوزراء في محافظة مأرب اجتماعاً مشتركاً لقيادة السلطة المحلية والتنفيذية بالمحافظة، حيث أشار إلى أن وجوده  بينهم وفي هذا التوقيت هو شرف كبير وهم يسطرون ملاحم بطولية لاستعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي : "شرف لنا أن نكون معكم في هذا التوقيت، التاريخ يكتب في لحظات نادرة وكتب أن مأرب تسجل دائماً في تاريخ الجمهورية لحظات فارقة منذ عام 2015 إلى الآن، يمكن في هذه اللحظات الشرف كل الشرف لجنودنا المرابطين في كل وادٍ وجبل وحَيْد دفاعاً عن الجمهورية والدولة، هذه مراتب الشرف الأولى في أهم معركة من معارك الجمهورية".

وأوضح رئيس الوزراء أن التاريخ يكتب الآن في مأرب، وكل اليمن تتابع معركتها وتساندها، لافتاً إلى أن حضوره مع عدد من أعضاء الحكومة هو لكي نكون جزءاً من هذه اللحظة التاريخية، مؤكداً أن التعبئة العامة والتفاعل الشعبي غير المسبوق يؤكد أهمية معركة مأرب كبوابة لانتصار اليمن واستعادة الدولة والجمهورية والقضاء على المشروع الإيراني.

وعدَد رئيس الوزراء الشهداء القادة الذي سقطوا وهم في ميادين الشرف والفداء، ضد عصابة مليشيا الحوثي الانقلابية، يدافعون من اجل الجمهورية، وقال " شهداء الجمهورية والدفاع عن الدولة والشرعية هم شهداء من أجل الحياة، نحن نقول شهداء من أجل الحياة لأن هناك حياة تبنى الآن في مأرب، هناك جامعة فيها قرابة عشرة آلاف طالب، في المقابل عندما أشاهد كرئيس للحكومة جامعة مثل جامعة صنعاء العريقة تضمحل وتطفو وجامعات أخرى غيرها في مناطق سيطرة الحوثيين، هناك قتل للحياة".

الأولوية الآن للمعركة وفي هذه اللحظات تسطر مأرب ملحمة بطولية

وأكد الدكتور معين عبدالملك، أن الدولة مع السلطة المحلية في مأرب بكل إمكاناتها، والصعوبات التي تحدث عنها محافظ مأرب سنتعاون ونعمل على حلها، وقال "نرى أن المعركة بيد والبناء بيد لكن الآن الأولوية للمعركة وأنا تحدثت في المكلا قبل أن أكون بينكم هنا وتكلمت في كل مكان أن الأولوية الآن للمعركة في مأرب في الضالع في تعز وفي الساحل الغربي وفي كل مكان الأولوية دائماً للمعركة، لكن في هذه اللحظات الملحمة تسطر هنا في مأرب".

لقاء مع قيادتي وزارة الدفاع وهيئة الأركان والقيادات العسكرية

وعقد  رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، في محافظة مأرب، اجتماعاً ضم قيادتي وزارة وهيئة الأركان العامة وعدداً من القيادات العسكرية ومحافظي المحافظات، لمناقشة الأوضاع الميدانية والعسكرية في جبهات القتال، والدعم والإسناد الحكومي والشعبي المستمر لهذه المعركة المصيرية حتى استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

واستعرض الاجتماع عدداً من التقارير حول الأوضاع في مختلف جبهات القتال والدعم والإسناد اللوجستي المطلوب بشكل عاجل، إضافة إلى موازين المعارك في الميدان وتحولها من الدفاع إلى الهجوم خاصة غربي مأرب، وكذا أوضاع الجبهات في الضالع والجوف والبيضاء وتعز وغيرها.. مؤكدا دعم الحكومة الكامل وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لكل الاحتياجات والمتطلبات العاجلة لدعم هذا الصمود والمعركة المصيرية حتى استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب بإسناد من الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.

دعم صمود مأرب والجيش الوطني والقبائل هي أولى أوليات الحكومة بإمكانياتها المتاحة

وشدد رئيس الوزراء على أن معركتنا ليست مأرب، بل هي معركة استعادة الدولة وتحرير صنعاء وذمار وإب وريمة والحديدة، معركتنا هي الجمهورية والمواطنة المتساوية والحقوق والحريات، ولذا قضيتنا عادلة وتضحياتنا مشرفة، وسننتصر حتما، وقال "من أجل هذا المبدأ قدمنا خيرة الشهداء من القيادات والضباط وصف الضباط ورجال القبائل وأبناء الشعب اليمني". مشيرا إلى أن دعم صمود مأرب والجيش الوطني والقبائل هي أولى أولويات الحكومة والدولة بإمكانياتها المتاحة مسخرة من أجل ذلك

وأعرب رئيس الوزراء عن ثقته الكاملة في أن مأرب ستنتصر اليوم كما انتصرت للجمهورية في ٦٢ وفي ٢٠١٥م عقب انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية واجتياحها للعاصمة وعدد من المحافظات.. موضحا أن ما تُقدم عليه مليشيا الحوثي على أعتاب مأرب هو انتحار، ولا أمل لها في مأرب أو في غيرها من محافظات اليمن.

 

زيارة مشروع المحطة التحويلية في مأرب

وضمن زيارته لمحافظة مأرب، زار رئيس الوزراء مشروع المحطة التحويلية لخطوط النقل وتصريف الطاقة الكهربائية بمحافظة مأرب، والهادفة إلى استكمال ربط مدينة مأرب وضواحيها بمحطة الكهرباء الغازية.

واستمع الدكتور معين ، من القائمين على المحطة إلى شرح عن خطة إنجاز المشروع، وبدء العمل فيه بعد وصول المحولات والمواد الخاصة بمشروع توسعة محطة مأرب التحويلية للطاقة الغازية 132/33 كيلو فولت، ومحطتي تصريف الطاقة 33/11 كيلو فولت، وبطاقة إجمالية قدرها 126 ميجا فولت، لترتفع الطاقة الغازية التي تغذي محافظة مأرب إلى 166 ميجاوات.. مشددا على ضرورة إنجاز المشروع وفق الجدول الزمني المحدد والتقيد بالمواصفات المنصوص عليها في المخططات والتصاميم.

زيارة تريم واعتماد 2 مليار

وفور وصول دولة رئيس الوزراء لمدينة سيئون في حضرموت الوادي قادما من مأرب، قام  بزيارة ميدانية لمدينة تريم لتفقد الاضرار التي خلفتها كارثة السيول التي اجتاحت مؤخرا عددا من مناطق المديرية خاصة منطقة عيديد، واستمع الى عدد من المواطنين المتضررين الذين تحدثوا حول الكارثة وما خلفته من اضرار بشرية ومادية والعوامل التي ضاعفت من حجم الكارثة.

وجه باعتماد 2 مليار ريال لمواجهة كارثة أضرار السيول في تريم

ووجه رئيس الوزراء ، باعتماد اثنين مليار ريال بشكل عاجل ومبدئي لمواجهة اضرار كارثة السيول في مديرية تريم، وتعويض المتضررين وإصلاح البنى التحتية والممتلكات الخاصة، بناءً على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية.. مشيرا الى ان هذا المبلغ  سيخصص بشكل عاجل لمعالجة الاضرار وتعويض المتضررين وإصلاح الخدمات والبنى التحتية المتضررة، وانها ستكون سندا للسلطة المحلية في كل الإجراءات.. منوها بالإجراءات العاجلة التي اتخذتها السلطة المحلية في وادي وصحراء حضرموت لإيواء المتضررين.

وأكد رئيس الوزراء ان تكرار كوارث السيول وخاصة في تريم وما حدث في عام 2008م، تتطلب حلول جذرية يجب تكاتف الجهود جميعها على المستوى المركزي والمحلي لمعالجتها بشكل مستدام، بما في ذلك وضع الحلول للبناء العشوائي وفي مجاري السيول.

اجتماع مع السلطة التنفيذية في وادي وصحراء حضرموت

وناقش رئيس الوزراء في اجتماع مع السلطة المحلية والتنفيذية في وادي وصحراء حضرموت، الأوضاع الخدمية والتنموية والأمنية، والمشاريع المنفذة في هذه الجوانب، والدعم الحكومي لمساندة السلطة المحلية.

ناقش الأوضاع الخدمية والتنموية والأمنية

وتدارس الاجتماع، آليات ضمان وصول التعويضات للمتضررين من كارثة السيول في مديرية تريم ، بما في ذلك إنشاء وحدة تنفيذية واعتماد الشفافية والرقابة في الصرف وسرعة التنفيذ، في إصلاح الأضرار بالبنى التحتية، والمضي في وضع حلول جذرية لعدم تكرار هذه الكوارث.

كما جرى مناقشة، الوضع الأمني والخطط المعدة لتحقيق المزيد من الاستقرار في وادي وصحراء حضرموت وتجاوز التحديات القائمة، بما في ذلك تقوية قدرات الأجهزة الأمنية بالمعدات والكوادر البشرية، إضافة إلى المشاريع المنفذة في قطاع الكهرباء والطرقات والصحة والشباب، ومعالجة المشاريع المتعثرة وغيرها، وما تبذله السلطة المحلية من جهود في مختلف الجوانب.

وأكد رئيس الوزراء في كلمة له على خصوصية وادي وصحراء حضرموت، والنموذج المثالي الذي يقدمه في العمل الإداري والمؤسسي لسلطات الدولة والحوكمة العريقة في اللامركزية، منوهاً بالتحسن الكبير القائم في الجانب الخدمي خاصة الكهرباء، والخطط المعدة في مجال البنى التحتية بما فيها مشاريع الطرق والصحة..مشددا على التسريع باعتماد تجنيد 3 آلاف فرد لتعزيز القطاع الأمني ورفده بمزيد من التجهيزات، وفقاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية، مؤكداً أن الحكومة ستكون سنداً للسلطة المحلية والأجهزة الأمنية للقيام بواجباتها ومسؤولياتها.

أمسية رمضانية

إلى ذلك حضر رئيس الوزراء أمسية رمضانية عقدت في مدينة سيئون محافظة حضرموت، بمشاركة عدد من الشخصيات الاجتماعية والمشائخ والعلماء والدعاة وقيادات من السلطتين المحلية والتنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية بوادي وصحراء حضرموت.

حضرموت قدمت نموذجا في التماسك الاجتماعي

وأشاد الدكتور معين في كلمة له ، بما تقدمه حضرموت من نموذج في التماسك الاجتماعي انطلاقاً من إرثها المتراكم والعريق وأهمية الحفاظ على هذا التماسك والدور القيادي المجتمعي، مشيراً إلى أن تكامل الجهود الرسمية والشعبية هو الأساس للنجاح والنهوض وتحقيق الاستقرار والتنمية والعيش الكريم.

ولفت رئيس الوزراء إلى زيارته لمأرب وقبلها إلى حضرموت وحالياً سيئون وما لمسه من التفاف الشعبي لدعم معركة استكمال إنهاء الانقلاب الحوثي، والحفاظ على الدولة والجمهورية، مشيراً إلى أن معركة مأرب هي معركة كل اليمنيين وهي بوابة لتحقيق الانتصار والقضاء على المشروع العنصري والكهنوتي الحوثي.

وأكد أن الحفاظ على الوفاق السياسي المحقق بموجب اتفاق الرياض ركيزة أساسية للانتصار في معركة اليمن والعرب المصيرية ضد المشروع الإيراني عبر وكلائه من مليشيا الحوثي الانقلابية، منوهاً بما يبذله الأشقاء في المملكة العربية السعودية لاستمرار التوافق الوطني واستكمال معركة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

اضغط لمتابعة أخبار بصمة للإعلام على أخبار جوجل google news


  مواضيع متعلقة

رئيس الوزراء يؤكد عزم حكومته على اتخاذ معالجات للتدهور الاقتصادي والحفاظ على سعر العملة الوطنية 

رئيس الوزراء للمجتمع الدولي: الحوثي لن يتخلى عن الممارسات الإرهابية واليمن لن تكون كرتا لإيران في المفاوضات النووية

مساعي حكومية للاستفادة القصوى من التمويل الدولي في تحقيق التعافي الاقتصادي وتوفير الخدمات

رئيس الوزراء: الحكومة لن تقبل ببقاء الشعب اليمني رهينة لجرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي الإرهابية

رئيس الوزراء يستعرض انتهاكات وجرائم مليشيا الحوثي ويؤكد الشروط المبدئية لأي مسار سلام

ركز على بناء الدولة ومعركة التحرير والجانب الخدمي.. اجتماع لحكومة الدكتور معين عبد الملك يناقش أبرز الملفات الوطنية

استعداد حكومي لتشغيل محطة كهرباء الرئيس هادي في عدن «تقرير»

تفاعل الحكومة مع مجزرة الحوثي في مأرب.. موقف ثابت وتوجيهات سريعة وتحركات عاجلة

أكد دعم الحكومة تعزيز الأمن والاستقرار وتحسين الخدمات.. رئيس الوزراء يتابع الأوضاع في المحافظات المحررة ويوجه بعدد من الحلول العاجلة

جهود حكومية في تسريع توفير لقاح كورونا ومواكبة الإجراءات الدولية في توثيق التطعيم 

رغم التحديات والمعوقات..جهود حكومية لتحسين الخدمات في عدن (الكهرباء أنموذجا)

رئيس الوزراء: يؤكد على ضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، ويدعو المجتمع الدولي لدعم الحكومة، ويتحدث عن عملية السلام في اليمن وعددٍ من الملفات

وضع حجر الأساس وافتتاح مشاريع..معالجة الخدمات..زيارات تفقدية..متابعة سير المعارك في الجبهات المشتعلة..أبرز أخبار رئيس الوزراء خلال زيارته لحضرموت

رئيس الحكومة في حضرموت..حضور الدولة في الجانب التنموي «تعرف على أبرز المشاريع التي دشنها رئيس الوزراء هذا الأسبوع» (تقرير)

رئيس الحكومة يصل حضرموت وتأكيدات على: خطة تنموية لحضرموت.. المضي في استكمال اتفاق الرياض.. مواجهة الحوثيين

اجتماع رئيس الحكومة بوزير الدفاع السعودي يناقش: رفض التصعيد في المحافظات المحررة.. مبادرة السلام.. دعم الحكومة (تقرير)

لصانعي العوائق أمام الحكومة..إذا لم تساعدوا «معين» فدعوه يعمل ثم قيِّموه

المستجدات العسكرية في تعز: تأكيد حكومي على دعم المعركة الفاصلة وإعلان التعبئة العامة 

تقرير يرصد آخر التطورات العسكرية في تعز ومأرب واهتمام الحكومة بالملف العسكري

معركة مارب تعيد صياغة وجدان اليمن التاريخي وهي تصنع الانتصارات